بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» لماذ لا ننجح ياطلاب القعقاع
السبت 7 مايو - 14:14 من طرف Admin

» حسن وطرق التعامل مع الخدم
الإثنين 18 أبريل - 17:09 من طرف Admin

» فوائد التلاوه
الجمعة 15 أبريل - 12:57 من طرف شبــل الايمــــان

» طلب لابو عبد الرحمن
الخميس 31 مارس - 20:34 من طرف Admin

» رسالة شكر لــ
الخميس 31 مارس - 9:28 من طرف شبــل الايمــــان

» إنطلاقة مجلة الأسرة 23\4\1432
الإثنين 28 مارس - 14:25 من طرف Admin

» شبل العقيدة
السبت 26 مارس - 12:04 من طرف Admin

» موقع رائع للتسبيح
الجمعة 25 مارس - 12:32 من طرف شبل العقيدة

» التعاون يا قافلة الخير
الخميس 24 مارس - 15:01 من طرف شبــل الايمــــان

التبادل الاعلاني

دمعة الفراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دمعة الفراق

مُساهمة  Admin في الأحد 28 نوفمبر - 18:08

دمعة الفراق



تَبَلَّغ مــن الدنيــا بأيسـر زاد

فإنـك عنهـــا راحـل لمعــاد

وغُضَّ عن الدنيـا وزخرف أهلها

جفونـك واكحلهـا بطيب سُهــاد

وجاهـد عن اللذات نفسك جاهـداً

فإن جهـاد النفس خيـرُ جهـــاد

مـا هي إلا دار لهــو وفتنــة

وإن قُصـارى أهلهـــا لنفــاد




في مساء ذلك اليوم.. سمعهم يتحدثون.. العيد ربما يكون غداً..

ولمشاركة في الحديث وإنصاته لهم.. ألقوا إليه حملاً ثقيلاً.. عندما طلبوا منه وهو طفل صغير.ز أن يسمع أصوات المدافع مشيرة إلى أن الشهر لم يكتمل وأن عداً هو يوم العيد..

تولى المهمة.. بهمة عالية.. ورجولة مبكرة.. ترك ما حوله من الألعاب.. ونسي أقرانه من الأطفال.. أصغى بسمعه.. وأرهف جوارحه.. وكأن العيد أصبح مسئوليته!!

صعد إلى أعلى المنزل.. وخرج إلى الساحة.. وأخيراً.. اختار أهدأ النوافذ وأبعدها عن الضجيج..

مرت ساعات طويلة من الانتظار.. ذرع خلالها المنزل ذهاباً وعودةً.. بعدها اهتزت أذنه فرحاً.. عندما سمع أصوات المدافع.. وبدت واضحة أكثر عندما توقف إمام المسجد عن أداء صلاة التراويح.. بدا له أنه انتزع العيد انتزاعاً من تلك الليلة المظلمة.. وأتى بهلال شهر شوال..

هرول مسرعاً إلى جدته ليزف لها البشرى التي ينتظرها الجميع.. والتي أداها على خير وجه.. وكان صوته يسبقه مجلجلاً في أرجاء المنزل يعلن قدوم العيد.. لشدة هوله.. توقف..!! لمح جدته في مصلاها وعيناها تدمعان.. اقترب منها ورفع صوته معلناً قدومه.. وقدوم العيد.. وعيناه تتابعان سقوط تلك الدموع على مصلاها.. انتهت لاقترابه ورفعت رأسها.. أخفتِ الدموع بيدها.. قبلت جبينه.. وأعلنت فرحها لفرحه بالعيد..

· سنين طويلة.. مرت من عمره.. علم فيها أن تلك الدمعة تعبير صادق عن فقدان شهر عزيز.. وأيام كريمة.. شهر رمضان.. هذا حُزن من يفرح بقدوم مواسم الخيرات ثم انقضائها.. تَبقي في نفسه لوعةٌ لفراق هذا الشهر.. شهر الخيرات والعطاء.. تجعله يتمنى أن السنة كلها رمضان..

· بعد أن كبر الطفل وأصبح رجلاً.. رأى الموازين انقلبت.. والأمور تغيرت.. والأحوال تبدلت.. رأى بأُم عينه التي رأت تلك الدمعة.. من يفرح بإعلان العيد هرباً من رمضان.. رأى من يترك كل عبادة وطاعة يؤديها مع إعلان العيد.. وكأن فجر العيد إعلان بترك الطاعات والواجبات.. وإيذان بموسم المعاصي والمحرمات..

تأكد من ذلك عندما سمع الإمام يرفع صوته من على المنبر في صلاة الجمعة التي تلي شهر رمضان.. وقد خلا المسجد من المصلين إلا قليلاً.. وهو يتساءل.. أين من كان يصلي معنا في رمضان؟ لقد امتلأ بهم المسجد على سعته.. لقد حافظوا على الصلاة في شهر رمضان.. ثم أردف بحرقة وألم.. أين هم الآن؟ ثم كرر السؤال.. هل قدموا من كوكب آخر؟

ولكن صوت الإمام يضيع في تلك الصفوف الخالية.. ولا مجيب!! تساءل.. والدمعة يراها في عين جدته.. ومرارة الفراق على قسمات وجهها.. أهكذا يودع رمضان بهذا الجفوة وهذا الإصرار؟.. ألا يُعرف المسجد.. ولا يقرأ القرآن إلا في رمضان؟ شهر رمضان مدرسة لتربية النفوس لتستمر طوال العام بنفس الهمة والنشاط دون كلل ولا ملل ولا فتور.. ولكن.. ما نراه اليوم منذ أن يودِّع رمضان تُودّع المساجد إلى العام القادم؟! يطرى المصحف إلى رمضان القادم؟!.. تترك الطاعات والقرابات إلى العام القادم؟!.. يُغفل عن النوافل.. وتترك الواجبات.. والله سبحانه وتعالى قد حدد وقت نهاية الأعمال بقوله تعالى: (واعبد ربك حتى يأتيك اليقين).

واليقين هو الموت.. لا مدفع العيد..!!
شبل الاسلام
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 67
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

http://alapda.ahlamontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فكرة

مُساهمة  شبل الاسلام في الأحد 28 نوفمبر - 18:23

أرجوا ان يكون اختيار الفوائد من هنا اي في الموقع
avatar
شبل الاسلام

عدد المساهمات : 42
تاريخ التسجيل : 09/11/2010
العمر : 38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دمعة الفراق

مُساهمة  فارس الهداية™ في الأحد 28 نوفمبر - 18:35

موضوع في قمة الإبداع .. سلمت الايادي ..



عدل سابقا من قبل خالد القحطاني في الأحد 28 نوفمبر - 18:38 عدل 1 مرات
avatar
فارس الهداية™

عدد المساهمات : 6
تاريخ التسجيل : 08/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى